مريض بالفصام يحصل على جائزة نوبل 30/1/2009

   

 


       لم يكن مستغرباً عندما أعلن عن حصول جون ناشJohn Nash    على جائزة نوبل في الاقتصاد لسنة 1996م. فزملائه وطلابه في جامعة برينستون يعتبرونه أحد عباقرة الزمان في الرياضيات. ولكن المستغرب والذي سلط الأضواء على هذا العالم أنه مريض بالفصام منذ أن كان في الثلاثين من عمره!!.

 


    ولد ناش في 13 يوليو عام 1928م في مدينة صغيرة في ولاية غرب فرجينيا في الولايات المتحدة الأمريكية.

 


حصل على درجة البكالوريوس من كلية كارينجي التقنية سنة 1948م. ومن ثم قدم أوراقه للالتحاق بالدراسات العليا في كلية برينستون. حينها طلب ناش من أستاذه في كلية كارينجي أن يمنحه توصية كي تسهل قبوله فكتب له  سطراً واحداً:(هذا الرجل عبقري)!. التحق ناش  بكلية برينستون. وبعد سنتين قدم أطروحته والمكونة من 27 صفحة لنيل درجة الدكتوراه حول ( نظرية اللعبة Game theory  ) والتي لاقت رواجاً كبيراً فيما بعد. كان ناش ذلك الحين يبلغ من العمر الثانية والعشرين من عمره.

 


   في 1958م, وبعد زواجه بـ" أليسا " بقليل, بدأ ناش يعاني من أعراض غريبة. وبعد فحصه تبين أنه يعاني من نفس الأعراض التي يعاني منها مرضى الفصام, مثل المعتقدات الخاطئة (الضلالات) بأن رسالة وصلته عبر التلفاز أو الصحف. ومن حين لآخر كان يسمع أصوات (هلاوس)غير موجودة.  وككل مرضى الفصام تدهورت علاقات ناش الاجتماعية وترك عمله وأدخل قسراً إلى المستشفى.

 


    تلقى هذا العالم العلاج (مع العلم أن أول دواء للفصام تم اكتشافه كان عام 1952م) وخرج من المستشفى ولم يكن بصحة جيدة. ولكن مع تلقي العلاج بدأ ناش يسترجع عافيته ليعود إلى عمله  ويواصل عطائه العلمي في أوائل السبعينات من القرن الماضي (كان في الأربعينات من عمره). ومؤخراً حصل ناش على جائزة جمعية الرياضيين الأمريكيين تقديراً لأبحاثه في الرياضيات.

 


   كتب الكثير من الصحفيين عن هذا العالم لكن أبرز من كتب عنه سيلفيا ناسار Sylvia Nasar    حيث نشرت كتابا بعنوان العقل الجميل A Beautiful Mind   والذي تحول إلى فيلم سينمائي مشهور حاز على عدد من الجوائز تحت نفس العنوان. 

 


   يعتبر الأطباء سيرة حياة جون ناش دليلا واضحاً على الملكات التي يحتفظ بها بعض المرضى العقليين رغم مرضهم. وعلى أهمية الدعم الذي يتلقاه المريض من أفراد أسرته.

 


   ملاحظة: طبيعة الفصام الذي أصيب به ناش على شكل هجمات مع عودة كاملة إلى الطبيعي. وهي إحدى أشكال مسار المرض النادرة.