ابتعد عن الضغوط! 18/1/2009

  

 



 


 


من الأمور المهمة التي نود أن تفهمها جيداً – عزيزي المريض- هو انك تتأثر أكثر من غير ك بما يدور من حولك. وأقصد أنك تتأثر بالاستثارة والضغط النفسي والمناقشات الحادة وتبادل الكلام والانتقاد والعصبية والغضب وغير ذلك.

 


 

 


ولذا أود أن تطور مهاراتك بحيث تبتعد عن تلك الأجواء المشحونة بعد أن تستأذن بأدب وتنسحب. وهذا سيريح أعصابك ويمنحك هدوءاً وطمأنينة.

 


 

 


وفي الواقع أن الضغط النفسي يعتبر حديثاً من أمراض العصر الخطيرة . وهو يؤثر عليك أكثر من أي شخص آخر. ولذا احرص على الابتعاد عن الضغوط وتلافي إثارة المشاكل أو الرد وتجاذب النقاش مع من يود أن يثير المشاكل.

 


 

 


العيش بسلام مع الآخرين حتى مع مضايقاتهم, والتحدث مع الأصدقاء بهدوء, واللعب مع الأطفال, والاستمتاع بالطبيعة, والاسترخاء, والتأمل, وأخذ قسط كافي من الراحة, وممارسة رياضة خفيفة, كل هذه الأشياء تمنح كثيراً من الهدوء والطمأنينة.

 


 

 


ولقد علمتنا الخبرة مع مرضانا أن الانشغال بذكر الله والصلاة وقراءة القرآن وقراءة الكتب الدينية من أكثر الأشياء التي تمنح سعادة وهناء وراحة وطمأنينة. قال تعالى:"ألا بذكر الله تطمئن القلوب".