الفصام لدى كبار السن 18/1/2009

  

 


        من المعروف أن مرض الفصام يحدث في أعمار مبكرة. أي  ما بين الخامسة عشرة والخامسة والثلاثين. وقد يحدث في أحيان قليلة ما بين سن الأربعين  والخمسين أو ما بعد الستين  وهنا أود أن أذكر النقاط المهمة التالية:

 


 

 


  ·          يظهر المرض على شكل اتهام المريض لغيره من الناس وخاصة الجيران بالتآمر عليه ومحاولة قتله أو التحرش به جنسياً أو عمل سحر له وما شابه.

 


  ·     كما يلاحظ أن المريض يسمع أصوات غير موجودة (هلاوس سمعية) أو بشكل اقل شيوعاً هلاوس لمسية أو شميه. ونادراً هلاوس بصرية (أي يرى أشياء غير موجودة).

 


  ·     على الرغم من أن الفصام يصيب النساء والرجال بنسبة  واحدة إلا أن النساء في ما بعد سن الستين يصبن بالفصام بشكل أكثر بكثير من الرجال. (تقدر بواحد لكل سبعة من النساء).

 


  ·     لاحظ العلماء وجود علاقة بين هذا المرض وبين سمات شخصية مميزة قبل المرض مثل ضعف التأقلم مع الحياة وتكوين علاقات أقل مع أقرانهم وأكثر إثارةً للمشاكل والخصومات.

 


  ·     يستجيب المرضى بشكل مقبول للعلاج المضاد للذهان. وعلى الرغم من أن المريض قد لا يعود إلى مستواه الطبيعي أحيانا إلا أن تحسناً ملحوظاً سيبدأ مع تناول الدواء وخاصة في المعتقدات الخاطئة.

 


  ·          عادةً ما يواجه الأهل مشكلة في قبول المريض للعلاج لأن كبار السن بطبيعتهم أقل مرونةً لقبول هذا المرض.